Category: Opinion

Violence against Copts: Ten Defining Aspects

By Magdi Khalil –  Violence against Copts in Egypt is a serious phenomenon expressed through an extended series of barbaric attacks on a peaceful minority. The beginning of this phenomenon in modern times dates back to the seventies of last century, when al-Khanka Church in Cairo was burned down on November 6, 1972. Since then, there have been hundreds of incidents of mass violence against peaceful Copts in Egypt, yet some of those were of particular significance, and can be seen as landmarks on that brutal road. The following incidents qualify as such: al-Zawiya al-Hamraa incident in June 1981, where 81 Copts in Cairo lost their lives and hundreds were injured under the watchful eyes of the Egyptian Intelligence Service

Read More »

Amidst Slaughter of Christians, Sisi Boasts of Egypt’s Human Rights Record

By Raymond Ibrahim – It’s always something when the leaders of nations known for abusing human rights preach to others about the need to respect human rights. Take Egyptian President Sisi’s recent admonitions during his address before the United Nations. After saying, “We need to address the major shortcomings in the international community’s handling of human rights  issues,” he proceeded to criticize the UN because “the Palestinian people were denied their legitimate rights to live in dignity and peace.” At the same time, he boasted of how “Egypt has a solid constitutional foundation for the protection of human rights,” adding: Major strides have been achieved in the field of women and youth empowerment. Women hold 25% of the ministerial posts and more

Read More »

الاقتراح بتولى المجالس العرفية القضاء

  د. فؤاد عبد المنعم رياض ـ وَرَدَ بإحدى الصحف أن نائبًا بالبرلمان تقدَّم باقتراح بإنشاء مجالس عرفية كى تسهم، على حد قوله، فى عمل القضاء لاستقرار المجتمع والقضاء على الفتن الطائفية. ولا يخفى ما فى هذا الاقتراح من إهدار لسيادة الدولة المتمثلة فى قدسية القانون وحرمة القضاء؛ ذلك أنه يقحم فى محراب القضاء هيئةً لا تلتزم بقوانين الدولة وتقوم قراراتها على التعصب وإدانة المجنى عليه بدلا من مرتكبى الجريمة والحكم بطرد المجنى عليه وأسرته أو الاستيلاء على أرض يمتلكها على سبيل الغرامة أو التعويض، وذلك لكون المجنى عليه مختلفا دينيا على الرغم من عدم ارتكاب المجنى عليه أى فعل يُعاقب عليه القانون. وبتغلغل التعصب الدينى منذ أوائل السبعينيات فى أنحاء مصر اكتسبت قرارات هذه المجالس العرفية قوة تنفيذ ذاتية

Read More »

Bargaining with a strongman

By: David Kirkpatrick – ChurchTimesUK – El-Sisi has failed to protect the Copts, despite their leaders’ support – “WE CAN pray in a nation without a church,” Pope Tawadros II, the leader of the Coptic Orthodox Church once declared, explaining his support for his country’s strongman, Abdel Fattah el-Sisi. “But we can’t pray in church without a nation.” Some Egyptian Christians these days are questioning that bargain. Egyptian Copts increasingly find themselves targeted as never before by militants who blame the Church for supporting the military takeover that ousted an Islamist president and brought Sisi to power five years ago. Yet Sisi has failed to repay the church leaders by protecting Christians — neither from the bombs and blades of

Read More »

Advocating for the Voiceless

By Lindsay Griffin –  I get a lot of blank stares when asked what I do. For starters, many Americans have never heard of Copts. I’m certain some initially think I’m talking about cops or police. I then explain how Coptic Christians are some of the earliest Christians in the world, dating to when St. Mark brought the gospel to Egypt circa 60 A.D. I try to explain that Copts now live as second- class citizens in Egypt, comparing them to pre-civil rights movement in the US, except that it’s even worse in Egypt. I conclude by saying that I work towards ensuring Copts and other religious minorities in Egypt are treated as equal citizens. I know from my work

Read More »

إخوة الوطن

درية شرف الدين ـ المصري اليوم ـ هل ستمر حكاية قرية «دمشاو هاشم» بالمنيا هكذا مرور الكرام؟ هل يراهن البعض من ذوى المصلحة أو الغرض على ذهابها بعد أيام إلى طى النسيان؟ هل يرى بعض المسؤولين فى تلك الاعتداءات أمراً هيناً لا قيمة له ولا أثر؟ أهكذا يتم تقدير الأمور وحساب العواقب؟ حولنا أمثلة لبلاد يتناحر أبناؤها تحت راية التعصب والكراهية والرفض للآخر المختلف ديناً أو طائفة، بلاد تآكلت أطرافها وتقسمت أراضيها وهجر مواطنوها إلى حدود الجيران يعيشون ضيوفاً بؤساء مساكين غير مرغوب فيهم، والذى دفع بهم إلى هذا المصير، هل هى المؤامرة الأجنبية؟ وهل كان لتلك التآمرات أن تفلح لولا غفلة المواطنين وتقاعس المسؤولين؟ لولا هذا التيار السام من الكراهية والرفض والاضطهاد والرغبة فى الاستحواذ الأحادى على الوطن تمهيداً

Read More »

متى نربط فظائع المنيا وما قبلها بأسبابها الحقيقية؟

أ/د فؤاد عبدالمنعم رياض ـ لا يكفى بحال من الأحوال للقضاء على مشكله الاعتداء على الاقباط وطردهم من منازلهم وقراهم لمنعهم من الصلاه، مجرد التحقيق فى الجريمه فحسب ومحاكمة مرتكبيها بل يتعين كما يقضى المنطق السليم الرجوع الى كافه المعطيات والاسباب التى ادت الى الوصول لهذه النتيجه. ومن العبث محاوله القضاء على المشكله قضائا جذريا دون التقصى عن المعطيات التى تسببت في وجودها. وهناك ثمه حقائق يتعين عدم استمرار التغافل عنها. أما الحقيقه الاولى هى ماتم منذ أوائل السبعينيات من القرن الأخير من اقناع جمهور الشعب المصرى بأن مصرليست سواء دولة اسلامية يحكمها رئيس مؤمن وأن المسيحيين ماهم إلا دخلاء عليها .وقد نجم عن ذلك الاعتداء على الأقباط فى القرى كما شهدنا بالنسبه لمذبحه الخانكه عام 1972 وما تلاها من

Read More »

مناجاة الرب بتصريح وختم الدولة

د. أحمد الخميسي ـ الدستور ـ هل تحتاج مناجاة الرب إلى ختم الدولة؟، وهل تحتاج ملاقاة الرب فى الرحلة الأخيرة إلى ختم الدولة؟، نعم يحدث هذا فى مصر، حينما يحتاج أقباطها إلى الشوارع لإقامة الصلاة وإلى الشوارع لتوديع موتاهم، لأنه ليس لهم كنيسة بترخيص رسمى فى قرية «دمشاو هاشم» بالمنيا وفى غيرها. هكذا يختلس الأقباط للموتى لحظة الرحيل إلى الرب، ويختلسون لحظة مناجاة الرب بلا كنيسة، ومن دون سقف. فى يوم الخميس الماضى ٦ سبتمبر أقام القس أنطون الصلاة على جثمان وديع حبيب فى «دمشاو» فى زقاق جانبى ضيق بعد العدوان الهمجى الذى تم على الأقباط قبل ذلك بأسبوع فى ٣١ أغسطس حين خرج عليهم ألف شخص يهتفون ويعتدون ويصيبون اثنين بجراح ويقتحمون المنازل، ويسلبون محتوياتها ويضرمون النار فى واحد

Read More »

مأساة الطائفية فى مصر.. قراءة فى تقرير الدكتور العطيفى

د. محمد نور فرحات ـ المصري اليوم ـ لا مجال للخلاف السياسى عندما يتعلق الأمر بوحدة الوطن وتماسكه. الفتنة الطائفية لم تطل بوجهها القبيح على مصر الحديثة إلا منذ نصف قرن مع سياسات السادات الخرقاء عن طريق مزج الدين بالسياسة للنيل من خصومه السياسيين. والغالب أنها سياسات كانت تحظى بمباركة قوى خارجية لا تريد لمصر خيرا. وسرعان ما استشرت الحرائق فى جسد الوطن. وكان الجهل والتعصب والفقر تربة خصبة. وترك الأمر سداحا مداحا فى الإعلام والمساجد لبث سموم الطائفية باسم الدين. كانت الدولة فى عهد السادات تغض الطرف بل تشجع نمو التيار الدينى، وتركت الباب مفتوحا على مصراعيه لقوى التخلف تنعق بالطائفية فى سماء مصر. كانت دولة متواطئة وإعلامها مدمر ومؤسساتها يتصدرها حهلاء يعيثون فى الأرض فسادا. ونكص التعليم عن

Read More »

مش كله تمام يا فندم!

سحر الجعارة – الوطن ـ حين تسيل دماء الأبرياء على الأرض، وتُنتهك الحرمات، وتُستحل الأموال والأعراض والأرواح.. لا تحدثنى عن «بيت العائلة»، ولا عن «المجلس القومى لمواجهة التطرف والإرهاب».. لا تخاطب الأيتام والأرامل والثكالى بـ«لغة الأمن».. لأنهم ببساطة لا يعرفون لماذا يصلون فى الشارع، أو يُهجّرون من منازلهم؟ لماذا يعانون «الاضطهاد» و«القتل على الهوية» فى عهد 30 يونيو.. رغم أن القيادة السياسية تحاول رفع القهر عنهم وفرض المساواة (على الأقل فى بناء دور العبادة)؟ هل تزعجكم ألفاظ الاضطهاد والقتل على الهوية، لأنها لا تتفق وهوى الأمن الذى يعتبر أن الصدام الدموى «مجرد مناوشات»، وأن حضوره كافٍ لفرض «السيطرة»؟.. ومن قال إن المطلوب أصلاً «سيطرة أمنية»؟! للمرة الألف أقولها.. ملف الأقباط «سياسى» وليس «أمنياً»، وحقوق المواطنة لا تأتى بقرار من رئيس

Read More »
Close Menu